منح الطالبة مارلين ابراهيم ابراهيم درجة الدكتوراه في الإرشاد النفسي

نوقشت في قسم الإرشاد النفسي في كلية التربية بجامعة البعث رسالة الدكتوراه للطالبة مارلين ابراهيم ابراهيم تحت عنوان "فاعلية برنامج إرشادي قائم على نظرية العلاج بالواقع في تحسين تقدير الذات لدى الزوجات المعنفات" بأشراف الدكتور ماريو رحال والدكتور وائل بوفي.

تألفت لجنة الحكم والمناقشة  من السادة الدكاترة :صباح السقا  عضواً ، ريم كحيلي عضواً،  حنان لطوف عضواً ، كنان  هزيم عضواً.

ونوهت الطالبة ببحثها  إلى دراسة قامت بها الهيئة السورية لشؤون الأسرة حول العنف في المجتمع السوري حيث أن حوالي 68% من حالات العنف التي وقعت على النساء كانت من قبل أزواجهن، استخدم فيها العنف الجسدي والجنسي والنفسي والاقتصادي والاجتماعي، ونظراً لخطورة العنف وما يترتب عليه من إصابات جسدية وآثار نفسية على المرأة  كتدني تقدير الذات وغيرها من الاضطرابات النفسية، ونظراً أيضاً لأهمية تقدير الذات المرتفع في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي للفرد، وما قد يؤدي إليه التقدير المنخفض من اضطرابات، قامت الباحثة بإعداد برنامج إرشادي يعتمد على نظرية العلاج بالواقع لتحسين تقدير الذات لدى الزوجات المعنفات

حيث تأتي أهمية البحث من:

1- أهمية المشكلة التي تتصدى لها الدراسة: وذلك أن العنف الممارس ضد الزوجة هو أحد انتهاكات حقوق الإنسان، وله آثاره الخطيرة على الزوجة بخاصة وعلى أسرتها بعامة.

2- أهمية العينة المستهدفة في الدراسة : وهي النساء المعنفات .

3- أهمية النظرية التي يستند إليها البرنامج الإرشادي وهي نظرية العلاج بالواقع حيث تتميز بالبساطة وسهولة تطبيقها بواسطة المرشدين، ويمكن الاستفادة منها في الجانب الوقائي والعلاجي، وكذلك في برامج الإرشاد الفردي أو الجماعي.

4- إثراء مجال القياس النفسي بفضل ما تقدمه الدراسة من أدوات مقننة على البيئة السورية.

5- ندرة الدراسات على صعيد البيئة المحلية التي تناولت نفس الموضوع.

6- إلقاء الضوء على ظاهرة العنف ضد الزوجات لإخراجها من دائرة الكتمان، والثقافة السائدة التي تعتبرها قضية عائلية.

7- توجيه انتباه الباحثين والأخصائيين النفسيين لوضع المزيد من البرامج الإرشادية للمعنفات.

وقد توصلت الدراسة إلى فاعلية البرنامج الإرشادي القائم على نظرية العلاج بالواقع الذي أعدته الباحثة في تحسين تقدير الذات لدى الزوجات المعنفات.

وبينت الطالبة أهم الاقتراحات على ضوء ما تجسد من نتائج بحثها وهي :

1- الاستفادة من البرنامج الإرشادي الذي أعدته الباحثة، من قبل العاملين في مجال الدعم النفسي لمساعدة المعنفات.

2- تأمين مراكز للنساء المعنفات أو لضحايا العنف، وتقديم الخدمات الصحية والقانونية والنفسية لهم.

3- القيام بالندوات والمحاضرات التي تستهدف الرجال والنساء، والتي تهدف إلى تعزيز ثقافة الحوار واحترام الآخر، وكذلك التوعية بخطورة ظاهرة العنف وآثارها السلبية على الجميع.

4- إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث حول العنف ضد الزوجة لتحديد أنواعها وأسبابها وآثارها وصولاً لمعالجتها والتخفيف من حدوثها.

5- إعداد المزيد من البحوث حول فاعلية برامج إرشادية أخرى قائمة على العلاج بالواقع للتخفيف من المشكلات النفسية للمعنفات. وأيضاً إجراء المزيد من البحوث حول فاعلية برامج إرشادية أخرى قائمة على العلاج بالواقع في تنمية بعض الجوانب الإيجابية في شخصية الزوجة المعنفة.

6- إعداد المزيد من البرامج الإرشادية القائمة على نظريات إرشادية أخرى غير العلاج بالواقع للتأكد من فاعليتها في تحسين تقدير الذات للزوجات المعنفات.

وفي نهاية المناقشة تم منح الطالبة مارلين ابراهيم ابراهيم درجة الدكتوراه في الإرشاد النفسي وبتقدير امتياز.  

 

ديما ياغي

استعراض الصور بواسطة عارض الصور

الرئيسية طباعة المقال للخلف

خدمات

خدمات

ألبوم الصور دليل المواقع مكتبة الفيديو