اللجنة الوزارية تتفقد واقع العمل في مشروع المشفى الجامعي

تفقدت اللجنة الوزارية المكلفة تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في حمص على واقع العمل في مشروع مشفى جامعة البعث واطلع أعضاء اللجنة على نسب الإنجاز والتنفيذ.

أشار رئيس اللجنة الوزارية الدكتور نزار يازجي وزير الصحة إلى أن الهدف من الجولة تقييم نسب الإنجاز في بعض المشاريع ومنها المشفى التعليمي في جامعة البعث الذي سيكون مركزاً بحثياً لطلاب الجامعة والدراسات العليا إلى جانب تقديم الخدمات العلاجية النوعية للمواطنين ليصبح جاهزاً لاستقبال الطلبة والمرضى في أسرع وقت.

 

وأشار الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث بأن نسبة الإنجاز في المشفى في تزايد مستمر وبخاصة مع توقيع ملحقات العقود ورصد الاعتمادات الإضافية، وتعمل الجامعة بالتعاون مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية على إنجازه بالسرعة الممكنة وبالمواصفات الفنية المطلوبة حيث يتضمن المشفى عدة أقسام هي العيادات الخارجية والنسائية والتوليد والأطفال والحواضن وقسمي القثطرة وجراحة القلب وغسيل الكلى بالإضافة إلى العناية المشددة والإسعاف يتضمن طبقي محوري ومخبر إسعافي ومبنى المرنان، فالمشفى بسعة 200 سرير و8 غرف عمليات، وتم تأمين الطاقة الشمسية وكاميرات المراقبة ويتم حالياً استكمال الأعمال لإنهاء قسم جراحة القلب وغسيل الكلى ومبنى المرنان والعمل على الانتهاء من إجراءات التعاقد مع الجهة المنفذة فيما يخص الفرش التكنولوجي والغازات الطبية.

وقدم فريق العمل من جامعة البعث ومؤسسة تنفيذ المشروع تقريراً عن نسب الإنجاز والصعوبات التي تواجه تقدم العمل بالسرعة المطلوبة.

شارك في الجولة وزير الصناعة المهندس محمد معن زين الدين جذبة ووزير النقل المهندس علي حمود ومحافظ حمص المهندس بسام بارسيك وقائد شرطة محافظة حمص وأعضاء من قيادة فرع الحزب ورئيس غرفة صناعة حمص لبيب أخوان بالجامعة ونواب رئيس الجامعة وأمين الجامعة والفريق الدارس والجهة المنفذة لمشروع المشفى

ديما ياغي
ت.نقولا خوري

استعراض الصور بواسطة عارض الصور

الرئيسية طباعة المقال للخلف

خدمات

خدمات

ألبوم الصور دليل المواقع مكتبة الفيديو