انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي حول التقانات الحديثة في تصميم وتشييد المنشآت الهندسية

افتتح على مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية في جامعة البعث بمشاركة /100 / باحث وباحثة من دول / سورية وبيلاروسيا ولبنان والعراق وفرنسا والتشيك اليوم المؤتمر الدولي حول (التقانات الحديثة في تصميم وتشييد المنشآت الهندسية)

 المؤتمر الذي يقيمه المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني في جامعة البعث بالتعاون مع الجامعة الوطنية التقنية البيلاروسية في مينسك ونقابة المهندسين في حمص .
واكد الدكتور احمد مفيد صبح رئيس جامعة البعث على اهمية هذا المؤتمر العلمي الدولي الذي يقام في رحاب الجامعة بمشاركة باحثين عرب واجانب لنؤكد ان جامعاتنا السورية لا تزال تنبض بالحياة والعلم والمعرفة رغم ظروف الحرب التي فرضها الارهاب الذي انقلب على داعميه وصانعيه بفضل شرفاء هذا الوطن وتضحيات الجيش العربي السوري وتماسك الشعب والقيادة .
واشار الى الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة التعليم العالي لنجاح انعقاد مثل هذه المؤتمرات التي تسهم في دعم البحث العلمي ورفع سوية اعضاء الهيئة التدريسية والطلبة ، خاصة وان المؤتمر يعنى بإعادة البناء والاعمار الذي ستشهده سورية قريبا ، معتبرا ان تبادل الخبرات والمعارف بين الباحثين المشاركين سيسهم في التعرف على اخر ما توصلت اليه العلوم في مجال المنشآت خاصة واننا نملك طلبة متفوقون في المجال الهندسي بكل اختصاصاته .
وقال الدكتور صبح نحن ندعم ونعزز العلاقات الدولية مع بيلاروسيا ورفع السوية البحثية بيننا وزيادة المنح الطلابية لأبنائنا .

بدوره اشار الدكتور عصام ملحم أمين عام المؤتمر رئيس المركز السوري البيلاروسي للتعاون العلمي والتقني بجامعة البعث انه وبنتيجة التسارع الكبير الذي يشهده العالم في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لاقت المؤسسات الهندسية تطورا واسعا ارتبطت بالبحث العلمي في تنفيذ المنشآت المتطورة باستخدام احدث الطرائق التكنولوجيا ، لافتا الى ان المؤتمر يسلط الضوء على مجموعة كبيرة من الابحاث في مجال البناء والتشييد والتصميم في الوقت الذي تمر به سورية بظروف حرب قاسية لنؤكد بان كل قوى العالم لا تستطيع النيل من صمودنا وعزيمتنا وايماننا بالعلم لان الانسان بلا وطن انسان متسول .
وقال ان المؤتمر فرصة للاطلاع على اخر ما توصل اليه العلم في التقانات الحديثة وفتح آفاق الحوار لتبادل الآراء والخبرات بين الباحثين المشاركين .
بدوره قال السفير البيلاروسي في سورية الكسندر بانيماروفان لانعقاد المؤتمر في مدينة حمص اهمية كبيرة لكونها المدينة التي استطاعت ان تتحرر من الارهاب بدعم من الجيش والقيادة السورية حيث كان لتحريرها فتح مجالات كبيرة لإعادة الاعمار ، لافتا الى ان بيلاروسيا كانت ولا تزال الى جانب سورية ضد الارهاب وتؤيد وتدعم سيادة سورية على كامل اراضيها في المجالات السياسية والاقتصادية والانسانية ، مشيرا ان بيلاروسيا لن تتوقف عند هذا الحد من الدعم وانما لمجال التعليم حيز كبير من خلال دعم وتبادل الخبرات .
وقال ان العلاقة بين الجامعة البيلاروسية وجامعة البعث علاقة علمية بناءة حيث كان لمعرض دمشق الدولي ومعرض اعادة اعمار سورية اهمية كبيرة تؤكد بان سورية منتصرة ، مضيفا نحن بحاجة لمثل هذه المؤتمرات التي تسهم في تطوير عملنا وابحاثنا .
وفي كلمة متلفزة القى الاستاذ الدكتور سلطان ابو عرابي رئيس اتحاد الجامعات العربية قال فيها نحن نعمل بالتنسيق مع الجامعات العربية في جميع مناحي التعليم والبحث العلمي وضمان الجودة وجامعة البعث من الجامعات المتميزة في العديد من المجالات العلمية والبحثية ، لافتا الى اهمية البحث العلمي في الجامعات مع ضرورة تحقيق تمويل اكبر له للوصول الى مصافي الباحثين في الدول الاوروبية ، مشيرا الى ان اتحاد الجامعات العربية قد اطلق جائزة الباحث العربي المتميز متمنيا من جميع الجامعات العربية والباحثين المشاركة فيها .
وتمنى ابو عرابي ان يحفظ الله سورية من كل سوء وان يعم الامن والاستقرار في جميع الامة العربية . وألقى الدكتور فلاديمير فيودارزفيرف كلمة الباحثين قال فيها ان افتتاح هذا المؤتمر في جامعة البعث انما يعبر عن روح الشعب القوية المنتصرة وعن المعرفة الموجودة لدى الشباب السوري في مجال الابداع والاختراع ، لافتا الى ان الجامعة البيلاروسية هي الجهة الهامة في تحضير الكوادر الهندسية حيث تحتل مركزا هاما في جهات التعليم الموجودة في العالم هندسيا ، معتبرا ان السفارة البيلاروسية بدمشق تلعب دورا هاما في توطيد العلاقات العلمية بين الجامعات السورية خاصة وان جامعات بيلاروسيا مفتوحة امام الشباب السوري .
واضاف بان المركز السوري البيلاروسي السوري في جامعة البعث سيكون له الدور الهام في مجالات التعاون وتبادل الخبرات والابحاث .
واكد رئيس رابطة الصداقة اللبنانية البيلاروسيةاسكندر كفوري بأن حضور الجانب اللبناني في هذا المؤتمر انما يؤكد وقوف لبنان الى جانب سورية لأننا معنيون بان نقف الى جانبكم فسورية التي وقفت الى جانب كل الشرفاء في العالم وجانب المقاومة لابد لها من ان تنتصر ، مشيرا الى ان التضحيات والدماء الطاهرة التي ارهقت على مذبح الوطن ستؤسس لفترة طويلة من السيادة والمنعة .
وقال لابد من تعميق وتطوير وتوسيع الترابط والتكامل الاقتصادي بين لبنان وسورية وفي هذا المؤتمر الهندسي العمراني علينا من خلاله العمل لتأسيس محور اسلامي رائد مشابه لمحور المقاومة وضد محور الارهاب والتخريب .
من جانبه اكد المهندس خليل جديد نقيب المهندسين بحمص بان المؤتمر العلمي الدولي فرصة هامة للقاء الخبراء والباحثين والاطلاع على اهم ما توصلت اليه البحوث الهندسية في العالم في مجال التصميم والتشييد للأبنية خاصة وان سورية تعيش حالة اعمار كبيرة بعد الدمار والخراب الذي خلفة الارهاب التكفيري الحاقد بحق البشر والحجر ، مشيرا بان الدور الذي يقع على عاتق المهندسين كبير جدا في مجال اعادة الاعمار ، معتبرا ان التسلح بالعلوم والمعارف ستزيد من خبرات المهندسين فالعلم هو الاساس لنكون اسياد انفسنا .
واضاف بان نقابة المهندسين كانت قد اقامت العديد من الندوات والورشات العلمية بالتعاون مع جامعة البعث وذلك من خلال مذكرة تفاهم علمي تم توقيعها بين النقابة والجامعة .
كما اوضح الدكتور عبد الاله العبدو مدير العلاقات الدولية بجامعة البعث بان انعقاد المؤتمر الدولي في جامعة البعث وبحضور عدد كبير من الباحثين من الدول العربية والاجنبية والجهات الداعمة له انما هو تأكيد ومؤشر واضح على حالة التعافي والنصر الذي تعيشه سورية بفضل تضحيات ابطال الجيش العربي السوري . وتم بعد ذلك توزيع الدروع التذكارية للمشاركين في المؤتمر وافتتاح المعرض المرافق للمؤتمر والذي حمل عنوان عمار يا سورية حيث شاركت فيه /18 / شركة ومؤسسة مختصة بأعمال البناء التصميم الهندسي والانشائي .
يشار الى ان المؤتمر يستمر لمدة يومين و يضم / 84 / بحثا علميا .
حضر افتتاح المؤتمر الدكتور عدنان يونس امين فرع الجامعة للحزب واعضاء قيادة الفرع ونواب رئيس الجامعة وأمين الجامعة والمهندس دمر العلي نائب المحافظ ونقيب المعلمين وعمداء الكليات ورؤساء المراكز البحثية في جامعة البعث وعدد من الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية في المحافظة.

ديما ياغي
ولاء مخلوف
ت.نقولا خوري

استعراض الصور بواسطة عارض الصور

الرئيسية طباعة المقال للخلف

روابط هامة

خدمات

ألبوم الصور دليل المواقع المزيد
< >