ندوة علمية حول المناهج النقدية قديمها وحديثها في كلية الآداب بجامعة البعث

تضمنت الندوة العلمية التي افتتحت في كلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة البعث تحت عنوان: المناهج النقدية قديمها وحديثها 19 محاضرة بمشاركة باحثين من الجامعات السورية ومن الجامعات اللبنانية عدة مواضيع أهمها: البلاغة بين التداولية والتلقي، تاريخ النقد الفرنسي، التفكيكية في النقد الحديث، علم الجرافولوجي بين النظري والتطبيق

النقد لسانيا ومابعد لساني، التناص وأنواعه دراسة تطبيقية، دراسة جديدة حول المناهج النقدية الحديثة، المدرسة الشكلية الروسية وأثرها في الاتجاهات النقدية الحديثة.

وأكد الدكتور أحمد مفيد صبح أهمية محاور الندوة التي يقدمها مجموعة من الباحثين من سورية ولبنان من خلال تقديم الخبرات وتبادل المعارف والعلوم، مشيراً الى حرص الجامعة على عقد النشاطات والفعاليات التي تساعد على الاطلاع على أحدث ما توصلت إله الدراسات في كافة المجالات الدبية والعلمية.

ولفت الدكتور واصف سلامة عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية إلى أهمية هذا النشاط العلمي والثقافي الذي ينظمه قسم اللغة العربية بمشاركة كبيرة من الباحثين من الجامعة اللبنانية والجامعات السورية وبعدد كبير من البحوث التي تتناول قضايا تتعلق بالنقدين القديم والحديث حيث مر النقد بمراحل عديدة ولكل مرحلة خصوصيتها إذ سادت بداية المناهج التي قاربت النص الأدبي من خارجه كالمنهج النفسي والتاريخي والاجتماعي.

وأشار الدكتور نزار عبشي رئيس قسم اللغة العربية إلى الحس العالي لدى الباحثين المشاركين بالمسؤولية العلمية كما الأخلاقية والوطنية وبذلهم الجهود الكبيرة لإنجاحها مؤكداً أهمية مشاركة الباحثين الذين تنوعت اختصاصاتهم اللغوية والمعرفية.

حضر افتتاح الندوة التي تستمر لمدة يومين الدكتور محمد عيسى أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي وعمداء الكليات وحشد من الأساتذة والباحثين والطلبة والمهتمين.

ديما ياغي
ت.نقولا خوري

الرئيسية طباعة المقال للخلف

روابط هامة

خدمات

ألبوم الصور دليل المواقع المزيد
< >