اختتام دورة جديدة في مهارة حل المشاكل واتخاذ القرارات

اختتمت في مركز التوجيه المهني بجامعة البعث دورة مهارات حل المشاكل واتخاذ القرارات بمشاركة 48 متدربا من طلاب جامعة البعث وعدد من فريق العمل الطوعي في المجلس الاسماعيلي الوطني.

استمرت الدورة لمدة يومين تدريبيين، قدم المتدربون في الختام عروضاً مميزة لمشاكل افتراضية قاموا بدراستها وحلها انطلاقاً من إدراك المشكلة وتعريفها وجمع المعلومات وتحليلها ومروراً بمرحلة توليد البدائل وتقييمها واختيار البديل الأمثل وانتهاءً بوضع خطة تنفيذية للحل المقترح واتخاذ القرارات المناسبة حيال المشاكل الافتراضية المطروحة.
وأشار الدكتور بسام كسيبي نائب رئيس الجامعة أن مثل هذه الدورات موجهة إلى كافة المهتمين بتنمية مهاراتهم الحياتية والوظيفية، حيث تعتبر مهارة حل المشاكل واتخاذ القرارات من المهارات المطلوبة بكثرة في سوق العمل الحديث، بالإضافة إلى كونها من المهارات التي يتمتع بها الأشخاص الناجحون في حياتهم العملية أو في حياتهم الخاصة.
 وأكد المهندس رغيد عبد الصمد مدير مركز التوجيه المهني أن منهاج الدورة يحتوي على عدة مواضيع منها  تعريف المشكلة ومفهوم حل المشاكل - كيفية التعامل مع المشاكل - أنواع المشاكل – استراتيجية حل المشاكل وفق المنهج العلمي – مفهوم اتخاذ القرار - الفرق بين اتخاذ القرار وصنع القرار - مواقع اتخاذ القرار في المؤسسة - أنواع القرارات في العمل المؤسساتي - اتخاذ القرار الجماعي... وغيرها من الأفكار الأخرى، كما تشمل الدورة على قسم عملي لتطبيق الأفكار التي يتم التدرب عليها خلال الدورة، حيث يقوم المتدربون بالعمل على حل مشاكل افتراضية متبعين الأسلوب العلمي واستراتيجية حل المشاكل وصولاُ إلى اتخاذ القرار المناسب حيال المشكلة التي يتعاطون معها.

وأكد الدكتور عبد الإله العبدو مدير العلاقات الدولية والثقافية  أهمية مثل هذه الدورات ودورها في إعداد الكوادر المؤهلة لسوق العمل.

بدوره لفت الدكتور المدرب تيسير خليل بأن مهارة حل المشاكل واتخاذ القرارات هي من أهم المهارات التي يحتاجها النجاح على صعيد العمل والحياة الاجتماعية أيضاً، مشيراً أن الشخص غير القادر على حل مشاكله لن يجد من يحل مشاكله بشكل مرضٍ.

ديما ياغي
ت.نقولا خوري

الرئيسية طباعة المقال للخلف

روابط هامة

خدمات

ألبوم الصور دليل المواقع المزيد
< >